مجلة ليبية متخصصة في الشؤون الدفاعية

روسيا | مصنع جديد لإنتاج طائرات كاميكازي بدون طيار في روسيا.

روسيا | مصنع جديد لإنتاج طائرات كاميكازي بدون طيار في روسيا.

يريد الاتحاد الروسي تصنيع آلاف الطائرات بدون طيار كاميكازي ، وكذلك إنشاء نسخة حديثة من طائرات شاهد , حيث تعمل روسيا وإيران على تطوير خطة لبناء مصنع جديد في الاتحاد…

للمزيد

البرتغال | رئيس الوزراء يؤكد نية بلاده نقل دبابات ليوبارد 2 إلى أوكرانيا.

البرتغال | رئيس الوزراء يؤكد نية بلاده نقل دبابات ليوبارد 2 إلى أوكرانيا.

أعلن رئيس وزراء البرتغال أنطونيو كوستا أن بلاده ستسلم دبابات ليوبارد 2 إلى القوات المسلحة الأوكرانية كما ذكرت صحيفة دياريو دي نوتيسياس ، وأضاف أن عملية لوجستية جارية مع ألمانيا…

للمزيد

الهند | المشروع الهندي الروسي المشترك

الهند | المشروع الهندي الروسي المشترك "Indo-Russian Rifles Private Ltd يبدأ في إنتاج بنادق كلاشنيكوف الآلية الهندية AK-203.

على الرغم من معاقبة الاتحاد الروسي بشدة من قبل العديد من الدول التي تؤثر أيضًا على الآخرين الذين يحاولون شراء الأسلحة من المنبوذين ، لا يزال البعض يحتفظ بعلاقات وثيقة…

للمزيد

البرازيل | إغراق حاملة الطائرات البرازيلية

البرازيل | إغراق حاملة الطائرات البرازيلية "ساو باولو" أخيرًا في قاع المحيط الأطلسي.

غرقت حاملة الطائرات الوحيدة التابعة للبحرية البرازيلية ، ساو باولو ، في المحيط الأطلسي بعد أن أمضت سنوات في طي النسيان بعد إيقاف تشغيلها وكانت الحاملة قد بنيت للبحرية الفرنسية…

للمزيد

نهائيات كأس العالم FIFA 2022 حدث عالمي بارز يضم مشاركة لـ 32 من منتخبات كرة القدم لدول العالم ومجاميع كثيرة من المتابعين والمشجعين تصل لأكثر من مليون شخص تستضيفه الدوحة عاصمة دولة قطر في نسخته لهذا العام 2022 في

الفترة بين 20 نوفمبر و18 ديسمبر ولضمان سلامة وأمن المشاركين والزائرين لم تكتفِ قطر بالاعتماد على قواتها الأمنية والعسكرية، بل عقدت سلسلة من الاتفاقيات مع عدد من الدول لمساعدتها بوحدات عسكرية وأمنية تعمل تحت قيادة القوة المشتركة بتأمين بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 , ضمن برنامج أمني وعسكري مكثف لضمان سلامة التظاهرة العالمية وشملت الإتفاقات إرسال قوات وتقنيات وخبرات أمنية وعسكرية للمشاركة في الحماية والتأمين , حيث تشارك عدد من الدول في تأمين البطولة منها تركيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وبولندا وإيطاليا وإسبانيا والسعودية والكويت وباكستان والأردن وفلسطين.

رئيس أركان القوات المسلحة القطرية صرح بأن التحديات والصراعات المتزايدة في المنطقة، إضافةً إلى انتشار الإرهاب، قد دفعت قطر لتعزيز مؤسساتها العسكرية والأمنية. وأشار إلى أن هذا يتم من خلال “تنمية العنصر البشري باعتباره المحور الأساسي لتنفيذ استراتيجية الدفاع والأمن”. وفي الوقت ذاته، أشار إلى أهمية التعاون الاستراتيجي “وضرورة تضافر الجهود لتعزيز الأمن والسلام والاستقرار” مع بعض الدول الصديقة التي ابدت إهتماماً بتقديم الدعم والمساندة.

مشاركة دولية.

تشارك وحدات عسكرية من الولايات المتحدة الأمريكية والقوات المسلحة الإيطالية والجيش الباكستاني والجيش التركي إلى جانب بعثات أمنية وعسكرية من كوريا الجنوبية والمغرب ودول أخرى في دعم جهود قيادة القوة المشتركة المكلفة بتأمين هذا الحدث الرياضي الذي يستمر لمدة شهر على الأراضي القطرية في عملية عسكرية أطلق عليها تسمية (عملية درع كأس العالم لكرة القدم 2022) تشمل تحقيق الأمن والحماية في البر والبحر والجو لهذا الحدث العالمي.

أسس لهذا الغرض مركز عمليات متقدم يجسد التكامل في الأدوار والمسؤوليات والمهام بين الجهات المدنية والعسكرية المشتركة في تأمين البطولة، وهو مجهز على أعلى مستوى تقني حيث يتصل بالمركز نحو 150 ألف كاميرا تعرض وتتابع جميع ما يجري في الملاعب وما جاورها والميادين ، لتسهيل اتخاذ القرارات من قبل القيادة في الوقت المناسب.

وكانت تركيا في وقت سابق قد أعلنت وصول أفراد من الجيش والأمن إلى قطر لتأمين كأس العالم 2022 تلبية لإتفاقية مشتركة لتنظيم الفعاليات الكبرى، وتتضمن مشاركة تركيا بالتنظيم الأمني لبطولة كأس العالم، فيما أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، في ديسمبر 2021 عن إرسال أكثر من 3 آلاف شرطي تركي سيعملون في قطر لمدة 45 يوماً تقريباً , وسترسل أيضاً 50 كلباً بوليسياً مدرباً مع مدربيها للكشف عن القنابل، و50 خبيراً بإبطال مفعول القنابل، وغير ذلك من العناصر الخاصة بالأمن" , وستخصّص تركيا التي لديها قاعدة عسكرية في قطر 100 عسكري من القوات الخاصة التركية للمشاركة أيضاً في أعمال التأمين.

وأعلن مسؤول في وزارة الأمن القومي الأميركية لشبكة "إيه بي سي نيوز"، أن الوزارة ستساعد في تأمين مونديال قطر 2022. وقال روب سيلفرز، وكيل الوزارة الأميركية للاستراتيجيات والخطط والأعمال الشرطية "نحن ملتزمون بالعمل عن كثب مع قطر للتأكد من أن العالم سيستمتع بكأس عالم آمن وسنقدم الدعم الأمني لقطر بطرق عدة".

وكانت وزارة الداخلية القطرية قد أعلنت عن برنامج أمني مشترك، بين وزارة الأمن القومي الأميركي لتعزيز أمن مونديال قطر، بما في ذلك تبادل المعلومات، والدعم التشغيلي لفحص المسافرين، وأمن المطارات والطيران.

كما أصدرت المملكة المغربية بياناً أعلنت فيه دعمها لاستقرار الأمن في قطر خلال مونديال 2022, وقالت وزارة الداخلية المغربية "سوف ندعم قطر بموارد لوجيستية استخبارية، لدينا قدرة استخبارية كبيرة تمكننا من مساعدة قطر خلال فترة تنظيم المونديال".

ولحلف الناتو أيضاً مشاركة في توضيح تفاصيل التعاون مع "الناتو" حيث جاء بيان الحلف الذي نقلته وكالة الأنباء القطرية الرسمية "قنا" بأنه سيشمل "التدريب على التهديدات التي تشكلها المواد الكيماوية والبيولوجية والإشعاعية والنووية، وحماية الأشخاص المهمين ومواجهة التهديدات التي تشكلها الأجهزة المتفجرة المرتجلة".

ويشارك الجيش الفرنسي بعدد 300 عسكري ووزارة الداخلية الفرنسية بعدد يقدر بحوالي 220 من ضباط إنفاذ القانون لتقديم “خبرة عالية المستوى ودعم لوجستي متخصص”، مع رجال الشرطة المتخصصين في العمليات البوليسية المضادة للطائرات المُسيرة وعمليات إزالة الألغام.

وتمثلت الشراكة الإيطالية في الجهود الأمنية بأرسال 560 جنديًا من القوات المسلحة والقوات شبة المسلحة التي تسمى الكارابينيري، مع 46 مركبة برية وسفينة وطائرتين ,وتشارك أسبانيا بعدد 115 من ضباط شرطة مكافحة الشغب،

وأرسلت باكستان 4500 جندي إلى قطر للمساعدة في تأمين فعاليات كأس العالم 2022 , وقال ضابط كبير بالجيش الباكستاني لصحيفة "التلغراف" إن القوات الباكستانية ستنتشر "في مهام أمنية داخل وخارج الأماكن المحددة لها بالطريقة التي تراها السلطات القطرية مناسبة", وستشارك هذه القوات بحراسة المنتخبات في الفنادق، في أول مناسبة مهمة يتم فيها إرسال قوات إسلام أباد إلى الخارج لتقديم خدمات أمنية لحدث دولي بعد تلقي تدريبات خاصة من فريق الفيفا الأمني قبل سفرهم إلى قطر.

وقال مسؤول باكستاني لصحيفة "التلغراف": "تبادلنا مع فريق الفيفا المعلومات حول الخروج والدخول إلى الملعب، وأمن فرق كرة القدم، والجوانب الأمنية الأخرى للحدث العالمي".

دوريات ومهام أمنية جوية وبحرية.

تشارك القوات الجوية الأميرية القطرية بفعالية في مهام التأمين والأمن الجوي في نهائيات كأس العالم وستقوم مقاتلات السلاح الجوي وسلاح البحرية الملكية البريطانية من طراز تايفون بتوفيرغطاء جوي أمني ودوريات في سماء قطر خلال فترة البطولة لحمايتها من أعمال الإرهاب"، ولهذا الغرض تم تكليف "السرب المشترك لطائرات تايفون" المعروف أيضاً باسم "سرب 12" ومقره المملكة المتحدة، بهذه المهمة التي سيقوم بها بالتعاون مع مقاتلات "تايفون" القطرية , وعلى صعيد العمليات البحرية وصلت ثلاث سفن تابعة للبحرية البريطانية إلى قاعدة أم الهول البحرية في قطر, كما تشارك صائدات الألغام البريطانية في العملية بدوريات في المياه القريبة في الخليج.

وتنصب الجهود جميعها لمكافحة الإرهاب والتهديدات الأخرى للبطولة من خلال استخدام الأمن البحري والتخطيط العملياتي ودعم القيادة والسيطرة , ووفقاً لصحيفة تلغراف تعد هذه المرة الأولى التي توفر فيها بريطانيا هذا المستوى من الأمن لاستضافة مناسبة خارج المملكة المتحدة

تسليح القوة المشتركة.

تتسلح الوحدات العسكرية المشاركة في تأمين فعاليات كأس العام فيفا 2022 بمختلف أنواع الأسلحة المطلوبة للتعامل مع أية تهديدات إرهابية حيث تعمل القوات الجوية بسرب من طائرات تايفون المقاتلة وتتسلح القوة البحرية بزوارق الدورية وكاسحات ألغام إلى جانب العربات المصفحة وأنظمة مكافحة الألغام وأسلحة متنوعة من العيار الخفيف والمتوسط والثقيل وتتمتع القوات المشاركة بجاهزية كاملة للتدخل الفوري لإحباط أية محاولات أو عمليات من شأنها المساس بأمن دولة قطر .

وكانت قطر قد أستحوذت مؤخراً على أنظمة دفاع جوي جديدة من سويسرا وذلك من أجل تعزيز فعالية نظام دفاعها الجوي و تأمين الحدث.

تدريبات وطن الأمنية.

خلال الإستعدادات لهذا الحدث الرياضي الكبير وضعت قطر استراتيجية أمنية لجميع جوانب بطولة كأس العالم. وتم تصميم برنامج أمن وسلامة الجماهير، ليتم من خلاله تدريب أفراد الأمن الحكوميين والتابعين للشركات الخاصة. حيث عقدت برامج محددة ودورات تدريبية وتدريبات مشتركة من أجل بناء قدرات الكوادر الأمنية القطرية.

كما أجرى مستشارو الشرطة الأوروبيون واليوروبول "وكالة الشرطة الأوروبية" والمركز الدولي للأمن الرياضي تدريبات لأفراد الأمن للتعامل مع الأزمات المحتملة أو سيناريوهات الطوارئ.

وأجرت في الفترة ما بين 23 وحتى 27 من أكتوبر الماضي عقدت مجموعة القوات المشاركة تدريبات أمنية مشتركة في قطر للمرة الثانية أطلق عليها تسمية وطن , شارك في تدريبات" وطـــن "الأمنية المشتركة 32 ألف عنصر أمني حكومي و17 ألف عنصر من قطاع الأمن الخاصة من نحو 28 جهة ومؤسسة ووزارة مدنية وعسكرية، بالإضافة إلى 13 دولة عربية وأجنبية من بينها سلطنة عمان وتركيا وروسيا وبريطانيا وفرنسا والبرتغال والولايات المتحدة وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا، وكان هذا التمرين هو الأضخم بهدف قياس سرعة الاستجابة للأحداث الطارئة والتعاون المشترك بين الجهات العسكرية والمدنية المعنية بتنظيم كأس العالم.

وبحسب تصريحات قائد التمرين المقدم ركن، مبارك شريدة الكعبي، الذي كشف عن أن «تمرين وطن» هو محاكاة لأعمال مشتركة بين الجهات العسكرية والأمنية بهدف تفعيل آلية التعاون بين تلك الجهات المشاركة، وقياس مدى الجاهزية، وضمان الوصول إلى تحقيق النجاح الأمني المطلوب، حيث تم التدريب على جميع السيناريوهات المحتمل وقوعها أثناء استضافة البطولة، ومدى التعاون والتنسيق بين الـ28 جهة المشاركة في تأمين المونديال العالمي.

بدء مهام التأمين والحماية .

اعتباراً من الثالث من نوفمبر الجاري إنتشرت القوات المكلفة بتأمين المونديال في الشوارع والأحياء كإعلان عن بدء مهام عمليات التأمين والحماية ، فيما تم تجهيز أكثر من 90 موقعاً جماهيرياً في مقدمتها: حديقة البدع، وكورنيش الدوحة، ومنطقة الوكرة، ومنطقة "هيا" بكورنيش لوسيل لإقامة الفعاليات الرياضية والثقافية والسياحية المتعددة.

 

تقنيات وتجهيزات.

سيكون لاستخدام التقنيات المبتكرة دوراً مهماً في تأمين بطولة كأس العرب حيث قال رئيس لجنة عمليات أمن وسلامة بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022 اللواء المهندس الأنصاري أن استضافة دولة قطر لهذه البطولة يمثل تراكم لخبرات العناصر الأمنية المشاركة في عملية تأمين الأحداث الرياضية الكبرى فضلا عن استخدام تكنولوجيا الأنظمة الأمنية المتطورة في تأمين المنشآت الرياضية مثل الطائرات بدون طيار والروبوتات الأمنية في عملية التأمين، وكذلك جهزت الملاعب والميادين بنحو 150 ألف كاميرا تعرض وتتابع جميع ما يجري في الملاعب وما يجاورها والميادين وتطبيق تكنولوجيا الأنظمة الأمنية المتطورة في الأحداث الرياضية الكبرى مثل أنظمة المراقبة وأنظمة التحكم في عملية الدخول والخروج للجماهير فضلا عن أنظمة الاتصال الحديثة 

أسس لهذه المهمة العسكرية والأمنية البالغة الأهمية مركز عمليات أمن البطولة يجسد التكامل في الأدوار والمسؤوليات والمهام بين الجهات المدنية والعسكرية في البطولة، ويعمل به خبراء أمنيين وعسكريين لتنسيق الجهود وإتخاذ التدابير المناسبة لأية إجراءات طارئة.

تأمين الأحداث الرياضية الكبرى.

خلال التخطيط لتأمين الحدث الرياضي قطر 2022 أطلقت الأمم المتحدة الدليل العالمي لتأمين الأحداث الرياضية الكبرى ليصبح متاحا باللغات الرسمية الست للمنظمة الدولية، وهذا الدليل يعتبر بمثابة خطوة متقدمة تستهدف تعميم حماية الأحداث الرياضية الكبرى ضد تهديدات الجريمة المنظمة والإلكترونية والتطرف العنيف , ويعد مشروع الدليل العالمي لتأمين الأحداث الرياضية الكبرى وتعزيز الرياضة وقيمها كأداة لمنع التطرف العنيف هو أول مبادرة أممية في مجال الرياضة بصفة عامة وسلامة وتأمين الأحداث الرياضية الكبرى على وجه الخصوص ويزود الدليل الدول المستضيفة للأحداث الرياضية الكبرى بوثيقة مرجعية بمعايير مهنية تنطوي على مختلف أشكال المساعدة التقنية المتاحة على المستوى الدولي، على النحو الذي توفره المنظمات الدولية والإقليمية، والهيئات الرياضية.

الدليل الدولي الموحد لمعايير السلامة والأمن الرياضي وثيقة عالمية سيخدم الدول الأعضاء في المنظمة الدولية وعددها 193 دولة في استضافة الأحداث الرياضية الكبرى، بإعتباره وثيقة تتببلور فيها تجربة أجيال من صناع السياسات والقرارات، ورؤاهم حول كيفية التخطيط لأمن الأحداث الرياضية الكبرى، بما في ذلك ما يتعلق بالاستدامة والتعاون حيث يقدم الدليل نظرة شاملة لجميع أشكال الدعم والمساعدة المتبادلة المتاحة ضمن المجتمع الدولي لحماية مثل هذه الأحداث.

Pin It

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive
 
corona covid-19

قائمة البريد

أشترك فى القائمة البريدية لأستقبال جديد المجلة

المتواجدون بالموقع

1559 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

كلمة رئيس التحرير

جيش بلادي

جيش بلادي

من جغرافيا متناثرة لوطن مُمزّق.. بعدما دبّ اليأس في النفوس وانحسرت المقاومة باستشهاد رمزها، واستباحة…

للمزيد

الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28

كلمة مدير التحرير

على هامش الذكرى...

على هامش الذكرى...

الحياة مليئة بالتجارب التي غالبا ما تترك آثارا عميقة في دنيا الشعوب، إذ ليس غريبا…

للمزيد