مجلة ليبية متخصصة في الشؤون الدفاعية

روسيا | البدء في تصنع قطع غيار لمنصة “بوميرانغ” المدرعة عبر الطباعة ثلاثية الأبعاد.

روسيا | البدء في تصنع قطع غيار لمنصة “بوميرانغ” المدرعة عبر الطباعة ثلاثية الأبعاد.

بدأت الصناعة الروسية في إنتاج أكثر قطع الغيار تعقيدا لمنصة “بوميرانغ” المدرعة باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد الأمر الذي يسمح بتقليص النفقات اللازمة لإنتاج نماذج اختبارية من المعدات الحربية. وقالت شركة…

للمزيد

الناتو | تصاعد التوتر بين الحلف وموسكو وتحذيرات متبادلة من مغبة شن هجوم ضد أوكرانيا.

الناتو | تصاعد التوتر بين الحلف وموسكو وتحذيرات متبادلة من مغبة شن هجوم ضد أوكرانيا.

حذّر حلف شمال الأطلسي روسيا، من أنها ستدفع ثمناً باهظاً إذا ما غزت أوكرانيا، بعد تزايد المخاوف من هجوم روسي، إثر حشد موسكو عشرات الآلاف من جنودها، وتعزيز انتشارها العسكري…

للمزيد

روسيا | شركة روستيخ تعرض برج

روسيا | شركة روستيخ تعرض برج "دبابة T-14 "Armata" غير المأهول بدون أغطية واقية.

في 26 نوفمبر الجاري زار وفد تمثيلي من وزارة الدفاع الروسية ورشة تجميع JSC NPK Uralvagonzavod في نيجني تاجيل (جزء من JSC Concern Uralvagonzavod of Rostec State Corporation) وأظهر الجيش…

للمزيد

روسيا | وزارة الدفاع تعرض مقطع مرئي لتحميل صاروخ

روسيا | وزارة الدفاع تعرض مقطع مرئي لتحميل صاروخ "يارس" عابر للقارات داخل صومعة صاروخية قاذفة.

يواصل تشكيل صواريخ كوزلسك إعادة التسلح بصواريخ باليستية عابرة للقارات جديدة ثابتة من طراز يارس. عرضت وزارة الدفاع الروسية عملية تحميل الصاروخ في الصومعة وكان تلقى تشكيل صاروخ Kozelsk صاروخ…

للمزيد

 في البداية ننوه بأن العدو الصهيوني الذي تلقى ضربة الهجمات الإلكترونية الموجعة وغارات القراصنة المتوالية لم يعترف بها كعادته من الناحية الكارثية ، واعترف بتوقف مواقع وسرقة أرقام حسابات لكبار المسؤولين والعملاء السريين فقط، مع العلم أن الصهاينة كعادتهم في الكوارث والمصائب لا يضعون أنفسهم أمام الرأي العام الداخلي كمقصرين أو حتى منكوبين،

بل نجد الحقيقة غائبة في الخبر الذي يؤثر عليهم سلباً مثل عدد القتلى في الهجمات والحروب وانتشار الأمراض ووجود تهديد من جهة ما، وما يفعلونه هو تلوين الصورة بمناظر براقة للجمهور في الداخل، أما الخارج فعلى العكس تماماً تراهم يشتكون قلة الأمن ونقص كل شيء من أي شيء، ففي هذه الحادثة وقبل أيام من الهجوم المعلن ووفقاً لصحيفة (هآرتس) التي نقلت عن مدير خدمات وأجهزة (أون لاين) التابع للحكومة الإسرائيلية المدعو أوفير بن آفي قوله: إن العملية ستكون الأكبر التي تشنّ ضد دولة معينة، ونتائجها ستكون ضخمة، وأضاف أن فريقاً خاصاً سيتابع الأمر عن كثب، ويستعد للموعد المحدد المعلن عنه في 7 أبريل.

إن ما يميز الهجمات هذه المرة هو أن هذه المجموعات المتعددة من القراصنة المرتبطين بشبكة (أنونيموس) مستعدون للهجوم في وقت واحد أي أنها قد خطط لها من قبل.
فخلال العملية العسكرية الإسرائيلية على غزة المسماة (عمود السحاب) نفذت عملية مشابهة تعبيراً عن تضامن المسلمين مع الفلسطينيين واحتجاجاً على الجرائم التي ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين، لكن تلك العملية كانت محدودة على الشبكة الإلكترونية، إذ اقتصرت نتائجها على السيطرة على حسابات (تويتر) و(فيسبوك) و(يوتيوب) الخاصة ببعض الشخصيات السياسية الإسرائيلية.
وقد صرحت مجموعة مؤلفة من قراصنة أتراك لهم ارتباط بـ(أنونيموس) تُدعى (ردهاك) بنجاحها في قرصنة موقع الموساد، والسطو على أسماء وعناوين وأرقام هواتف لحوالي 30 ألف عميل إسرائيلي، وقد اعترفت الحكومة الإسرائيلية بتعرضها لـ44 مليون محاولة اعتداء معلوماتي نفذها قراصنة من العالم الإسلامي.
ومع اقتراب الموعد وقبله بيوم ذكرت القناة السابعة العبرية أن مجهولين من عدة دول في العالم قد بدأوا بالفعل تهديداتهم باختراق العشرات من المواقع الإلكترونية والصفحات الشخصية على فيس بوك، وأفادت القناة أن ما يزيد عن 19 ألف حساب لإسرائيليين على موقع فيس بوك قد اخترقت بالفعل إضافة إلى ثمانية مواقع إلكترونية من بينها ثلاثة مواقع حكومية، وموقعان عسكريان، وعشرات الإيميلات لطلاب جامعات وجنود وأشخاص عاديين، حيث تم نشر صور وكتابات بداخلها تهدد باختراق المزيد من المواقع والصفحات ضمن حملة ما يسمى (#OpIsrael) التي أطلقها القراصنة من عدة دول في العالم، كما بينت القناة العبرية من خلال محللين على شاشتها أن من بين تلك المواقع موقع الإمدادات العسكرية للجيش الإسرائيلي المسؤول عن كل ما يدخل أو يخرج من عتاد ومعدات لجيش الاحتلال بكافة أقسامه، فضلاً عن موقع وزارة الاستيعاب، وموقع المجلس الأعلى للتعليم، إلى جانب عدد من المواقع الخاصة بأشخاص وشركات تجارية إسرائيلية، وعدد من الإيميلات الشخصية.
وقد طالب المختصون الإسرائيليون في هذا الشأن سلطاتهم بتوجيه نداء اجل للجمهور الإسرائيلي بضرورة تغيير كلمات المرور الخاصة بحساباتهم وبريدهم الإلكتروني وصفحاتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل مستمر يومياً حتى يتم الانتهاء من هذه الحملة.
ومنذ الوهلة الأولى لهذا الهجوم اضطربت الحياة في الكيان الصهيوني وخاصة بعد اختراق موقع نجمة داوود الحمراء أو الصليب الأحمر الصهيوني على شبكة الإنترنت الذي أثار بلبلة في عمل سيارات الإسعاف وغرف التحكم لهذه السيارات، وقد تعهد القراصنة بنشر أسماء آلاف الأرقام السرية لمستخدمين إسرائيليين على شبكة الإنترنت.
وقد ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن هذه المجموعات من القراصنة التي تجاوز عددها خمسة آلاف مهاجم نجحوا في اختراق مئات آلاف من المواقع الشخصية والحكومية والأمنية الحساسة في إسرائيل، وتمكنت الأخيرة من استعادة بعض المواقع بشكل جزئي، وبحسب ما ذكرته الصحف الإسرائيلية فإن الحديث يدور عن اختراق موقع المخابرات الإسرائيلية (الموساد)، وموقع رئيس الوزراء الإسرائيلي، وأغلب الوزارات، وبيانات آلاف بطاقات الائتمان، وحسابات على موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر.
وأوردت صحيفة معاريف العبرية قائمة المواقع التي تم استهدافها، ومن بينها موقع البورصة الإسرائيلية، وموقع رئيس وزراء الكيان الصهيوني، وموقع وزارة الدفاع، وموقع جهاز الأمن الداخلي (الشاباك)، وموقع شركة الصناعات العسكرية الإسرائيلية، بالإضافة إلى موقع مكتب الإحصاء الرسمي، وموقع وزارة التربية والتعليم، مع عشرات لمواقع المهمة الأخرى وغيرها من الحسابات الخاصة.
كما أوضحت الصحيفة أن الحكومة الصهيونية استعانت بشركات حماية أمريكية وأوروبية لمعاونتها على صد الهجمة الإلكترونية، وقد أشارت إلى استعادة بعض المواقع قبل استهدافها مجدداً، كما حدث لموقعي وزارتي المالية والخارجية.
والوصف السائد في القنوات الصهيونية لهذا الهجوم هو الكبير، وكان تعليق القناة العاشرة على الهجوم أنه عنف جديد يشن على إسرائيل من غير دماء، والضحايا فيه مواقع إلكترونية ورموز سيادية كمواقع للأمن والبورصة.
وقد طلب الجيش الإسرائيلي عبر وسائل الإعلام الإسرائيلية من شركات الحماية الأمنية التدخل لحماية ملفاته التي ضاع جزء منها، ومن ضمنها معلومات وصفتها بالحساسة، وأسماء لآلاف العاملين مع الشاباك وبياناتهم الذاتية وتفاصيل أسمائهم.
وقد زعمت معاريف العبرية أن من بين القراصنة طفلاً أندونيسياً يبلغ من العمر تسع سنين مبينة أنه أصغر هاكر في هذه الحملة، وأنه نشر على المواقع المخترقة عبارة (نحن مسلمون نحن جنود الله) بحسب زعم الصحيفة مع نشرها صورة لهذا الطفل.
وحسبما نشرته صحيفة معاريف أيضاً فقد تمكنت هذه المجموعة من الهاكرز من اختراق مواقع عديدة داخل الكيان الصهيوني من بينها وزارة النقل والمواصلات، ووزارة الصناعة، ووزارة العمل، إضافة لما ذكر من مواقع لتتوالى على شاشة التلفزيون الإسرائيلي الأخبار العاجلة، وكما ذكرنا التحذيرات من الجيش والنصائح التي مفادها ضرورة تغيير الأرقام السرية بشكل متوال حفاظاً على الخصوصية.
وفي بداية الهجوم صرحت مجموعة أنونيموس بأنها بدأت فعلياً حربها الإلكترونية على إسرائيل، وتمكنت من ضرب عدة مواقع على شبكة الإنترنت تابعة لجهات حكومية إسرائيلية، وتعد هذه القائمة من حصيلة ما تمكنت المجموعة من الحصول عليه فضلاً عن بطاقات ائتمان لأكثر من 17 ألف إسرائيلي، وتم نشر ملف بي دي إف تقول جماعة أنونيموس إنه يعود لعملاء ومتعاونين مع الموساد رغم استحالة التحقق من ذلك نظراً لطبيعة عمل الاستخبارات في كيان إسرائيل، وتضم هذه القائمة قرابة 17 ألف اسم مع العنوان والبريد الإلكتروني .

Pin It

تقييم المستخدم: 1 / 5

Star ActiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive
 

قائمة البريد

أشترك فى القائمة البريدية لأستقبال جديد المجلة

المتواجدون بالموقع

603 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

كلمة رئيس التحرير

فلم يعد في القلب متّسع ولم يتبق في الوقت مراح

فلم يعد في القلب متّسع ولم يتبق في الوقت مراح

ليبيا... وإن استغلها الباعة والمتاجرون، واستأسد عليها الحمقى والمجرمون، وحاول استمالتها المؤدلجون أو حتى المدجَّنون،…

للمزيد

الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31

كلمة مدير التحرير

القدس الشريف بعد مائة عام من الوعد المشؤوم

القدس الشريف بعد مائة عام من الوعد المشؤوم

القدس مدينة موغلة في القدم، يعود تاريخها إلى خمسة آلاف سنة على وجه التقريب، ما…

للمزيد