مجلة ليبية متخصصة في الشؤون الدفاعية

النمسا | مركبات Pandur النمساوية المدرعة المدولبة تستخدم نسخة معدلة من نظام مدفع الدفاع الجوي Rheinmetall’s Skyranger 30.

النمسا | مركبات Pandur النمساوية المدرعة المدولبة تستخدم نسخة معدلة من نظام مدفع الدفاع الجوي Rheinmetall’s Skyranger 30.

سيحصل الجيش النمساوي على 36 نظام دفاع جوي لمركباته المدرعة ذات العجلات Pandur EVO. وأعلنت وزيرة الدفاع في البلاد، كلوديا تانر، عن الصفقة التي تبلغ قيمتها نحو نصف مليار يورو…

للمزيد

كوريا الجنوبية | إرتفاع الطلب على طائرة النقل الجوي التكتيكية البرازيلية C-390 Millennium في آسيا.

كوريا الجنوبية | إرتفاع الطلب على طائرة النقل الجوي التكتيكية البرازيلية C-390 Millennium في آسيا.

بعد عرض ناجح في كوريا الجنوبية، تتوقع شركة الطيران البرازيلية Embraer ارتفاع الطلب في السوق في آسيا على طائرتها الجوية التكتيكية C-390 Millennium , اختارت إدارة برنامج الاستحواذ الدفاعي في…

للمزيد

غانا | القوات الجوية الغانية تكشف عن طائرات جديدة من طراز Embraer A-29 Super Tucano لمكافحة التمرد.

غانا | القوات الجوية الغانية تكشف عن طائرات جديدة من طراز Embraer A-29 Super Tucano لمكافحة التمرد.

إستضافت القوات الجوية الغانية بالتعاون مع شركة إمبراير ديفينس وشركة سييرا نيفادا (SNC) مؤخرًا عرضًا مثيرًا للإعجاب لطائرة الهجوم الخفيف إيه-29 سوبر توكانو في قاعدة أكرا الجوية، وهدف الحدث الذي…

للمزيد

قطر | إستعدادات كبيرة لإنعقاد مؤتمر قادة البحريات في الشرق الأوسط تحت عنوان «آفاق النمو الإقتصادي في ظل التحديات الأمنية وتأثيرها العالمي».

قطر | إستعدادات كبيرة لإنعقاد مؤتمر قادة البحريات في الشرق الأوسط تحت عنوان «آفاق النمو الإقتصادي في ظل التحديات الأمنية وتأثيرها العالمي».

يقام مؤتمر قادة البحريات في الشرق الاوسط بالشراكة مع مركز الدراسات الاستراتيجية بالقوات المسلحة في اليوم الثاني ضمن فعاليات معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري (ديمدكس2024) تحت عنوان «آفاق النمو…

للمزيد

أصبحت القنبلة النووية B61-12 الآن رسميًا في مخزون الولايات المتحدة وتم السماح للاستخدام العملي على القاذفة الشبح B-2A Spirit. وبذلك تكون الشبح أول طائرة مقاتلة أمريكية يُسمح لها باستخدام الطراز B61 المتقدم من الناحية التشغيلية

إن مقاتلات الضربة الجوية المشتركة F-35A التابعة للقوات الجوية الأمريكية، وF-15E Strike Eagles، وF-16C/D Vipers، بالإضافة إلى قاذفات القنابل الشبح B-21A Raider المستقبلية للخدمة، هي أيضًا في طور الحصول على شهادة لاستخدام B61- 12. ومن المقرر أيضًا أن يتم السماح لبعض طائرات الناتو من طراز F-35 وF-16، بالإضافة إلى طائرات تورنادو المقاتلة الألمانية، باستخدام هذه الأسلحة كجزء من ترتيبات المشاركة النووية للحلف.

تم تضمين التحديثات حول B61-12، من بين العناصر الأخرى المثيرة للاهتمام، في تقرير جديد غير مصنف لخطة إدارة وإدارة المخزون (SSMP) للسنة المالية 2024 والذي أصدرته الإدارة الوطنية للأمن النووي (NNSA) في وقت سابق اليوم. وتشرف إدارة الأمن النووي، وهي جزء من وزارة الطاقة، على المخزون النووي الأمريكي بالتنسيق مع الجيش الأمريكي.

تعد سلسلة B61 من الأسلحة النووية الأطول خدمة في مخزون الولايات المتحدة. كان من المقرر أن يحل الطراز B61-12 محل الطرازات B61-3 و-4 و-7 الموجودة في النهاية، ولكن المزيد عن ذلك لاحقًا.

تم الانتهاء من إنتاج أول طائرة B61-12 في أواخر عام 2021 وبدأ تسليم الأسلحة إلى الجيش الأمريكي في عام 2022. ومن المقرر حاليًا أن يختتم برنامج B61-12، الذي يعد من الناحية الفنية جهدًا لإطالة العمر، في السنة المالية 2025.

لا يعد B61-12 سلاحًا جديدًا تمامًا، فهو يستفيد من مكونات من أنواع B61 متعددة موجودة بينما يجمعها أيضًا مع العديد من الميزات الجديدة والمحسنة. إن أهم قدرة جديدة تم العثور عليها في B61-12، والتي تكلف كل منها أكثر من وزنها الحقيقي بالذهب، هي حزمة التوجيه الدقيقة الخاصة بها. ومع ذلك، لن تكون هذه الوظيفة قابلة للاستخدام عند استخدام السلاح من طائرات F-16 التابعة للقوات الجوية ودول مختارة أعضاء في حلف شمال الأطلسي، بالإضافة إلى طائرات تورنادو الألمانية. يمكنك قراءة المزيد عن كل هذا هنا.

إن B61-12، التي تحتوي أيضًا على صواريخ صغيرة في الجزء الخلفي من الجسم والتي تدور القنبلة للمساعدة في تثبيتها، هي ما يسمى بقنبلة الاتصال الهاتفي التي يمكن ضبطها للانفجار بدرجات مختلفة من القوة الانفجارية. الحد الأقصى للإنتاج المُبلغ عنه هو 50 كيلو طن. وهذا مشابه، إن لم يكن متطابقًا، لما يُفهم على أنه أعلى إعداد إنتاجي في B61-4 (45-50 كيلو طن، اعتمادًا على المصدر).

اختبار الطيران للطائرة B61-12 على الطائرة B-2، بالإضافة إلى الطائرات الأخرى، مستمر منذ سنوات. وبالعودة إلى عام 2018، عندما كانت القنبلة لا تزال قيد التطوير، أعلنت إدارة الأمن النووي أنها أكملت جولة أولية من اختبارات الطيران التأهيلية الشاملة للطائرة B-2.

وفي يونيو من ذلك العام، أجرت طائرة B-2 اختبارًا آخر يوضح قدرة القاذفة على استخدام السلاح باستخدام نظام الاستهداف بمساعدة الرادار (RATS).

وقالت القوات الجوية في ذلك الوقت: "إن RATS تعمل على تحسين دقة توجيه الأسلحة في بيئة متدهورة لنظام تحديد المواقع العالمي".

وقالت شركة نورثروب جرومان، الشركة المصنعة للقاذفة B-2، والتي لا تزال مسؤولة عن التحديث المستمر واستدامة القاذفات، في صحفي لاحق: "إن دمج RATS يسمح لـ B-2 بالتوظيف الكامل للقنبلة النووية B-61 mod 12". سيتم إصداره في أغسطس 2022. "يعد RATS عنصرًا أساسيًا في التحديث النووي، حيث قد لا يكون نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) متاحًا أثناء مهمة فرقة عمل القاذفات."

Pin It

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive
 

 

 

المتواجدون بالموقع

927 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

 
خدمة التغذية الأخبارية لمجلة المسلح

 

 

 

 

 

  

قائمة البريد

أشترك فى القائمة البريدية لأستقبال جديد المجلة

كلمة رئيس التحرير

جيش بلادي

جيش بلادي

من جغرافيا متناثرة لوطن مُمزّق.. بعدما دبّ اليأس في النفوس وانحسرت المقاومة باستشهاد رمزها، واستباحة…

للمزيد

الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29

 

 

كلمة مدير التحرير

على هامش الذكرى...

على هامش الذكرى...

الحياة مليئة بالتجارب التي غالبا ما تترك آثارا عميقة في دنيا الشعوب، إذ ليس غريبا…

للمزيد