مجلة متخصصة في الشؤون الدفاعية

إيرباص تكشف عن خطة لتنفيذ مشروع طائرة تدريب متقدمة للطيارين المقالين.

إيرباص تكشف عن خطة لتنفيذ مشروع طائرة تدريب متقدمة للطيارين المقالين.

شركة Airbus Defense & Space مشروع AFJT [Airbus Future Jet Trainer] للصحافة الإسبانية في 16 أكتوبر الجاري حول إستبدال طائرة التدريب الرئيسية للقوات الجوية الأسبانية بطائرة جديدة ستصمم من قبل…

للمزيد

حلف الناتو ينتقد إختبار تركيا لمنظومة إس-400 روسية ويصفها بالأمر المؤسف.

حلف الناتو ينتقد إختبار تركيا لمنظومة إس-400 روسية ويصفها بالأمر المؤسف.

إنتقدت منظمة حلف شمال الأطلسي قيام تركيا بتجربة محتملة لمنصة إطلاق صواريخ روسية الصنع من طراز S-400 وصعدت من الدعوات إلى أنقرة لاختيار نظام دفاع مختلف وقال حلف شمال الأطلسي…

للمزيد

البغل الروبوتي الفرنسي جاهز للإنضمام والمشاركة في قوة برخان.

البغل الروبوتي الفرنسي جاهز للإنضمام والمشاركة في قوة برخان.

بعد سلسلة من التجارب الواقعية يبدو أن الروبوت البغل بروبوت جاهز للانضمام إلى عملية برخان وهي عملية جارية لمكافحة التمرد في منطقة الساحل الأفريقي حيث يرافق احداها على الأقل فوج…

للمزيد

ألمانيا وفرنسا تتطلعان لإنفاق 200 مليون يورو لصالح برنامج نظام دبابات القتال الرئيسية (MGCS).

ألمانيا وفرنسا تتطلعان لإنفاق 200 مليون يورو لصالح برنامج نظام دبابات القتال الرئيسية (MGCS).

تخطط ألمانيا وفرنسا لإنفاق مئات الملايين من الأموال على برنامج نظام القتال الرئيسي (MGCS) في عام 2021 لتطوير جيل جديد من المركبات القتالية تتطلع فرنسا وألمانيا تتطلعان إلى إنفاق 200…

للمزيد

 بعد النشاط السياسي المميز من قبل الحكومة الفرنسية جاء الدور العسكري الذي يعكس مدى الاهتمام الكبيرالذي أبدته فرنسا في الشأن الليبي حيث سخرت لذلك أحدت ما توصلت إليه آلة الحرب الفرنسية جاء التدخل العسكري نتيجة حتمية لقرار مجلس الأمن , ففي يوم الخميس 17 مارس 2011 م مساءا ، نقلت وسائل الإعلام العالمية وقائعا لجلسة طارئة لمجلس الأمن

بناء عل طلب من أمريكا و بريطانيا و فرنسا والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي للنظر في الأزمة الليبية و تطوراتها , أفضى النقاش إلى صدور قرار رقم 1973 تحت بند الفصل السابع و القاضي بفرض منطقة حضر جوي و حماية المدنيين, بأغلبية 10 دول و امتناع 5 دول عن التصويت أعقبه مباشرة اجتماع ضم رؤساء وقادة الدول المشاركة في التحالف في باريس يوم السبت الموافق 19 مارس / 2011 م لوضع الآلية المناسبة وتنسيق الجهود لتنفيد ذلك القرار , ولم يكد ينتهي الرئيس الفرنسي من تصريحه الصحفي الذي جمعه مع رئيس الوزراء البريطاني حتى كانت المقاتلات الفرنسية قد تلقت الضوء الأخضر للبدء في العملية العسكرية في خطوة وصفت إعلاميا كأنها سباق مع الزمن وأن أي تأخير ينذر بكارثة إنسانية .

عملية هارماتان أو أرماتان بالفرنسية هو إسم الشفرة للعملية العسكرية الفرنسية و التي تعتبر جزء من العملية العسكرية الدولية تهدف إلى حماية المدنيين من هجمات قوات معمر القذافي بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1973 الصادر في 17 مارس 2011م إشتق إسم هذه العملية من إسم ريح الهارماتان وهي ريح جافة مغبرة تهب جنوبا من صحراء الكبرى إلى خليج غينيا مابين شهري نوفمبر و مارس .

العملية العسكرية أو المجهود الفرنسي كان على مرحلتين .
المرحلة الأولى وتمتد من 19 / 3 إلى 31 / 3 / 2011 م
حيث تم التخطيط و التجهيز للعملية العسكرية من قبل هيئة أركان الجيوش الفرنسية من مقر القيادة المركزية للعمليات الجوية و الدفاع الجوي في ليون مونت فردان (de Lyon Mont-Verdun) بفرنسا، وتحت إشراف الحكومة الفرنسية ، وبتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية و بريطانيا من مقر القيادة بشتوتغارت .

المرحلة الثانية من 31 / 3 إلى 31 / 10 / 2011 م
تولت قيادة الحلف مسؤولية تطبيق قرار 1973 تحت أسم الحامي الأوحد و أستمرت حتى 2012م حين أعلنت قيادة الحلف الانتهاء من هذه العمليات وتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1973.


القوات الفرنسية المشاركة
القوات البحرية و الجوية كانت أساس المشاركة الفرنسية من أجل تطبيق قرار مجلس الامن 1973.
أولا القوات البحرية
تمثلت في ثلاث قوى رئيسية وهي :-
1- فرقة المهام الخاصة (TASK FORCE 473) تولت فيها حاملة طائرات شارل ديغول قيادة المجمـوعة الضـاربة تحـت إمـرة الادميرال البحري فيليب .

وتألفت المجموعة الضاربة من :-
ـ حاملة الطائرات شارل ديغول وعلى متنها عدد من المقاتلات القادرة على تنفيد كافة المهام القتالية
ـ عدد (3) مدمرة مخصصة للدفاعات الجوية .
ـ عدد (2) مدمرة مخصصة ضد الغواصات .
ـ عدد (2) فرقاطة متعددة المهام .
ـ عدد (1) سفينة مخصصة لعمليات التزود بالوقود .
ـ عدد (1) غواصة نووية هجومية
ـ حاملة الطائرات العمودية طراز إمسترال Tonnerre L9014 وعلى متنها عدد من المروحيات المقاتلـة نـوع غازيـل و تايغـر ومروحيات نوع وبوما مخصصة لأغراض النقل .
3- نشر عدد (2) طائرة استطلاع متقدم في قاعدة صقلية بإيطاليا.


ثانيا القوات الجوية
وضعت القواعد الجوية في كل من ( Saint-Dizier, Dijon, Nancy, Istres, Solenzara, Avord)
في حالة إستنفار و جاهزية عالية .
و لدعم المجهود الحربي تم نشر العديد من المقاتلات و طائرات النقل و الاستطلاع في العديد من القواعد
و المطارات داخل الاراضي الفرنسية و الدول الحليفة .
- سرب مكون من (8) مقاتلات نوع رفال( Rafale ) من قوام قاعدة Saint-Dizier بفرنسا ، تمركزت في قاعدة سيونيلا بجزيرة صقيلة الايطالية .
ـ سرب مكون من (6) مقاتلات نوع ميراج Mirage 2000-5 تمركزت في قاعدة ( Dijon - Longvic Air Base ) الفرنسية .
ـ سرب مكون من (6) مقاتلات- قاذفة نوع ميراج ( Dت2000 ) تمركزت في قاعدة Nancy - Ochey Base نشر عدد (2) مقاتلة مخصصة للاستطلاع نوع (ميراج F1CR ) تمركـزت فـي قاعـدة Reims-Champagne Base .
ـ عدد (6) طائرات مخصصة للتزود بالوقود نوع (( C135 تمركزت بقاعدة ( Istres-Le Tubé الجوية .

ـ عدد (1) طائرة إنذار مبكر و تحكم نوع أواكس (E-3F EWACS ) تمركزت في قاعدة ( Avord Base) ـ عدد (1) طائرة مخصصة لعمليات المراقبة و لاستطلاع و لرصد الاكتروني نوع
(C-160G SIGINT electronic surveillance) تمركزت في قاعدة
Dunkerque,Metz-Frescaty Air Base) .


بدء العمليــــات العسكريــــــة
19 / 3 / 2011 م (اليوم الأول للعمليات العسكرية ) ، كانت القوات الفرنسية هي أول من بدأ بزمام المبادرة بين قوات التحالف ، حيث أقلعت 8 طائرات مقاتلة نوع رافال تدعمها عدد 2 مقاتلة نوع Mirage 2000-5 وعدد 2 مقاتلة نوع Mirage 2000D .ومن ناحية أخرى كانت البحرية الفرنسية قد نشرت في وقت سابق من بدء العمليات العسكريـة كـل مـن المدمـرة Forbin و الفرقاطة Jean Bart مخصصة للدفاعات الجوية قبالة السواحل الليبية لتطبيق قرار فرض منطقة الحظر الجوي .

قامت المقاتلات المذكورة بأعمال الدورية فوق بنغازي و اعتراض وعرقلة تقدم القوات البرية صوب بنغازي ، وسجلت عند الساعة 1645 بالتوقيت العالمي تدمير إولى العربات المتقدمة جنوب غرب مدينة بنغازي و أوردت صحيفة الديلي التلغراف بهذا الخصوص أن عدد العربات التي تم تدميرها في هذه العملية بلغ 4 عربات مدرعة ورجعت تلك المقاتلات سالمة إلى قواعدها بعد إنجاز مهمتها . إستمرت العمليات العسكرية الفرنسية علـى هـذا النـحو حتـى يـوم 31 / 3 / 2011 م تم خلالها تدمير
العديد من الأهداف العسكرية ومراكز القيادة و السيطرة و مخازن الذخيرة في أماكن متفرقة من ليبيا وخاصة في طرابلس و مصراتة و غريان و سبها و التي كانت تحت سيطرة النظام السابق.
المرحلة الثانية بدأت مع سعت 0800 توقيت العالمي 31 مارس
حيث تسلمت قيادة الحلف مسؤولية تنفيد قرار 1973تحت اسم الحامي الأوحد , وكان المجهود الفرنسي واضح و جلي ويمكن استنتاجه من تصريح وزير الدفاع الفرنسي خلال جلسة الاجتماع أمام الجمعية العمومية الفرنسية المنعقدة بتاريخ 4/10/2011م الذي تحدث عن مساهمة القوات المسلحة فأكد ان القوات الفرنسية استخدمت أكثر من 4621 من القذائف مختلفة الأنواع منذ انطلاق العمليـة العسكـرية و الـى غـاية 30/10/2011م وهي على النحو التالـــــــي :
240 صاروخ جو ارض 15 صاروخ جوال SCAIP
225 من القذائف الموجهة مختلفة الانواع و التي تم اطلاقها من المقاتلات GPU 49 -GPU-24"-GPU-12
في حين قامت المروحيات من نوع غازيل و تايغر بإطلاق مامجموعه 431 صاروخ حراري ضد الدبابات و العربات المدرعة علاوة عن استخدام عدد غير محدد من القذائف ضد أهداف محصنة .
المقاتلات الفرنسية سواء تلك المنطلقة من القواعد الجوية او من على ظهر الحاملات انجزت اكثر من 4500 مهمة داخل الاراضي الليبية حيث وصلت عدد ساعات الطيران الى 20.000 ساعة أي مايعادل 1/3 ساعات طيران قوات التحالف ، فيما انجزت المروحيات الفرسية 90% من الضربات فيما تولت مروحيات الاباتشي البريطانية انجاز الباقي .
مع نهاية اغسطس القوات الفرنسية هاجمت اكثر من 2500 هدف عسكري حيث تضمن اكثر من 850 مركز لوجستي , 170 مرفق دو علاقة بالقيادة و السيطرة و 250 عربة و اكثر من 160 قطعة مدفعية .

{facebookpopup}

Pin It

تقييم المستخدم: 1 / 5

Star ActiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive
 

قائمة البريد

أشترك فى القائمة البريدية لأستقبال جديد المجلة

المتواجدون بالموقع

793 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

كلمة رئيس التحرير

فلم يعد في القلب متّسع ولم يتبق في الوقت مراح

فلم يعد في القلب متّسع ولم يتبق في الوقت مراح

ليبيا... وإن استغلها الباعة والمتاجرون، واستأسد عليها الحمقى والمجرمون، وحاول استمالتها المؤدلجون أو حتى المدجَّنون،…

للمزيد

الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31

كلمة مدير التحرير

القدس الشريف بعد مائة عام من الوعد المشؤوم

القدس الشريف بعد مائة عام من الوعد المشؤوم

القدس مدينة موغلة في القدم، يعود تاريخها إلى خمسة آلاف سنة على وجه التقريب، ما…

للمزيد